آخر المستجدات

حصاد 2023.. تطوير رؤية النشر بهيئة الكتاب وإصدار 450 عنوانًا

كتب- محمد شاكر


عملت الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة الدكتور أحمد بهي الدين، خلال عام 2023، على استحداث العديد من المشروعات الثقافية الجديدة، إلى جانب إحياء بعض المشروعات الهامة التي توقفت خلال السنوات الماضية، هذا إلى جانب تقديم العديد من الإصدارات المتنوعة في كافة فروع المعرفة والتي بلغ عددها «450» عنوانًا، وتنظيم الكثير من معارض الكتب سواء في القاهرة والمحافظات، إلى جانب مشاركتها في بعض المعارض الدولية، وبلغ عدد إجمالي تلك المعارض «35 معرضًا»، سواء التي نظمتها الهيئة أو التي شاركت فيها محليًا أو دوليًا، هذا إلى جانب دور الهيئة في المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» من خلال مشروع «كشك كتابتك».

على مستوى النشر:
جرى العمل في الهيئة على تطوير رؤية النشر، حيث أنتجت عددًا من المشروعات الثقافية التي تعمل على تعزيز الفكر والإبداع المصري، وبناء جسر منيع مع الهوية والحضارة المصرية، ومن أبرزها:

مشروع استعادة طه حسين
يقدَّم المشروع منهجية جديدة تنظر إلى طه حسين باعتباره مفكرًا وأستاذًا صاحب مدرسة فكرية وإبداعية ومعرِّبًا وواضعًا للمناهج التعليمية والتربوية، وقدم المشروع في مرحلته الأولى اثني عشر عنوانًا مهمًّا تعبر عن رؤية الهيئة في تقديم طه حسين والاحتفاء به، تتنوع بين التأليف والتأليف المشترك والترجمة، وتمت المراجعة والاعتماد على الطبعات الأولى أو أقدم طبعة أمكن الحصول عليها، ومن هذه العناوين: حافظ وشوقي، وقادة الفكر، والحياة الأدبية في جزيرة العرب، والتوجيه الأدبي (بالاشتراك مع: ‬أحمد أمين وعبد الوهاب عزام‮ ومحمد عوض محمد)، وآراء حرة (بالاشتراك مع: محمد كرد علي وعلي مصطفى مشرفة)، والحياة والحركة الفكرية في بريطانيا (بالاشتراك مع: أحمد محمد حسنين باشا وعلي مصطفى مشرَّفة)، وزدِّيج (تأليف: فولتير)، وأندروماك (تأليف: جان راسين)، ونظام الأتينيين (تأليف: أرسطوطاليس)، وصحف مختارة من الشعر التمثيلي عند اليونان (تأليف: أيسكولوس – سوفوكليس)، ومن الأدب التمثيلي اليوناني (تأليف: سوفوكليس)، وأوديب وثيسيوس.. من أبطال الأساطير اليونانية (تأليف: أندريه جيد).‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

سلسلة أدباء القرن العشرين..
وأعادت الهيئة صدور سلسلة «أدباء القرن العشرين»، وهي سلسلة مهمة، وبدأت إصداراتها بنشر بعض الأعمال الإبداعية من مؤلفات عميد الأدب العربي، وهي: «الحب الضائع، وأديب، وجنة الشوك، والمعذبون في الأرض، ودعاء الكروان»، و«سارة» للكاتب عباس محمود العقاد.

سلسلة الألف كتاب الثاني..
تعني السلسلة بترجمة أمهات الكتب العالمية والكلاسيكيات, فى شتى نواحى المعرفة؛ تاريخ, لغات, أدب, فنون, جغرافيا, علوم, فلسفة, موسوعات ومعاجم، وتهتم بترجمة الكتب الحديثة محاولة للاتصال بالثورة العلمية والثقافية العالمية المعاصرة.

سلسلة نجيب محفوظ..
استأنفت الهيئة عمل سلسلة نجيب محفوظ، وأصدرت منها كتاب «زيارة أخيرة إلى حضرة نجيب محفوظ» للكاتب محمد جبريل.

سلسلة حكايات النصر..
احتفاءً بخمسينية أكتوبر (1973-2023) ذكرى النصر المجيد، قررت الهيئة إصدار سلسلة جديدة بعنوان «حكايات النصر»، يرأسها اللواء سمير فرج، تتناول بالكلمة المكتوبة ذكريات مصرية في ذلك الوقت عسكريًا واجتماعيًا وسياسيًا وأدبيًا وفنيًا، وصدر منها كتاب «شاهد على حرب أكتوبر 1973»، وكتاب «السينما والجندية المصرية»، وكتاب «التخطيط السياسي العسكري في حرب 1973 نموذجًا».
هذا إلى جانب الإهتمام بموضوعات الفنون وفي هذا الإطار أصدرت الهيئة كتاب «حياة صوت أم كلثوم» للدكتورة سهير عبد الفتاح، فضلا الإهتمام بميراث أحمد لطفي السيد وصدر كتاب «قصة حياتي»، والإهتمام بتوثيق ملحمة التنمية في مصر بدأ بكتاب «عاصمة الخلود.. حكايات من دفتر الجمهورية الجديدة».

واهتمت الهيئة بالإصدارات الإبداعية على مستوى الـ «رواية، شعر، وقصة»، وإصدارات العلوم الإنسانية، وإصدارات سلسلة «ما» و«تاريخ المصريين» و«الدراسات الأدبية» و«التراث الحضاري» و«الثقافة الشعبية» وغيرها من السلاسل والمجلات، وبلغ عدد الإصدارات هذا العام 450 عنوانًا، وأجرت الهيئة تغييرات في السلاسل والمجلات بهدف تطويرها بما يتناسب مع تحديات صناعة النشر، وتفعيل دور الهيئة إقليميا ومحليًا.

مشروع رؤية..
وفي إطار التعاون بين المؤسسات تواصل هيئة الكتاب بالتعاون مع وزارة الأوقاف، في إصدار العديد من المؤلفات في مشروع «رؤية» باللغات المختلفة، لنشر الفكر الوسطي السليم والمستنير، ومواجهة وتفكيك الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم الدينية الخاطئة التى تستغلها الجماعات الإرهابية والمتطرفة ولا سيما الجماعات المتاجرة بالدين منها، لتمرير مشروعها التدميرى ضد الإنسانية، وينقسم المشروع إلى سلسلتين «رؤية» والتي تستهدف الكبار، و«رؤية للنشء» والتي تستهدف الأطفال، وصدر خلال العام عن المشروع «58» عنوانًا باللغات المختلفة ومن بينها: الاجتهاد ضرورة العصر، العملات الافتراضية المشفرة، أخلاقنا، ودراسات في علوم القرآن، والحج والعمرة مناسك وأسرار، وعقد المواطنة باللغة الإنجليزية، والفهم المقاصدي للسنة النبوية.. رؤية عصرية باللغة الألمانية، وضلالات الإرهابيين باللغة الصينية، وعقد المواطنة باللغة الفرنسية، ومن أعلام التابعين، وآية وحكاية، وتعلمت من السنة ( فردوس وسماحة 2)، والنباتات في القرآن الكريم، والكليات الست، وعلماء العرب باللغة الألمانية، وأركان الإسلام باللغة الإسبانية، وأركان الإسلام باللغة الروسية، وغيرها.

«22 معرضًا».. معارض الكتب المحلية
نظمت هيئة الكتاب على مدار العام 22 معرضًا للكتاب في القاهرة والمحافظات المختلفة، هذا إلى جانب معرض القاهرة الدولي للكتاب، وتمثلت في معرض «فيصل الرمضاني»، ومعرض «كلية الإعلام 6 أكتوبر»، ومعرض «الأوبرا الثاني»، ومعرض «مكتبة الإسكندرية»، ومعرض «زايد للطفل»، ومعرض «بورسعيد»، ومعرض «رأس البر»، ومعرض «السويس الأول»، ومعرض «طحانوب»، ومعرض «نادي قضاة المنيا»، ومعرض «النيابة الإدارية»، ومعرض «نادي طلعت حرب»، ومعرض «بانوراما حرب أكتوبر»، ومعرض «دمنهور»، ومعرض «الشيخ زايد»، ومعرض «شرم الشيخ الثاني»، ومعرض «أكاديمية ناصر»، ومعرض «جامعة الأزهر بنين»، ومعرض «جامعة الأزهر بنات»، ومعرض «كلية اللغة العربية جامعة الأزهر»، ومعرض «جامعة السادات»، ومعرض «سوهاج الأول».
وشهدت أغلب هذه المعارض وبالتحديد، معرض فيصل، ومعرض الأوبرا، معرض بورسعيد، ومعرض رأس البر، ومعرض دمنهور، ومعرض السويس، ومعرض شرم الشيخ العديد الفعاليات الثقافية والفنية على مدار أيام هذه المعارض، لتحقيق مبدأ العدالة الثقافية، وبناء الإنسان، ونشر المعرفة بكافة فروعها، وبلغ عدد هذه الفعاليات «246» فعالية، هذا إلى جانب 84 ندوة متنوعة قدمها المركز الدولي للكتاب بوسط البلد، ليصبح إجمالي فعاليات هيئة الكتاب «330» فعالية متنوعة.

«12 معرضًا».. المعارض الخارجية
وشاركت الهيئة على مدار العام في العديد من المعارض الدولية الخارجية، وتتمثل هذ المعارض فيما يلي: معرض تونس الدولي للكتاب، ومعرض أبو ظبي الدولي للكتاب، ومعرض الشارقة القرائي لكتب الطفل، ومعرض الرباط الدولي للكتاب، ومعرض الدوحة الدولي للكتاب، ومعرض غانا الدولي للكتاب، ومعرض عمان الدولي للكتاب، ومعرض كينيا الدولي للكتاب، ومعرض فرانكفورت الدولي للكتاب، ومعرض صربيا الدولي للكتاب، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب، ومعرض الصالون الدولي للكتاب بالجزائر.

معرض القاهرة الدولي للكتاب..
عقدت الدورة 54 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تحت شعار: «على اسم مصر- معًا: نقرأ.. نفكر.. نبدع»، في الفترة من 25 يناير حتى 6 فبراير 2023، بمركز مصر للمعارض الدولية، وحلت عليها المملكة الأردنية الهاشمية ضيف شرف، وقد تم اختيار الكاتب صلاح جاهين شخصية المعرض، والكاتب كامل كيلاني شخصية معرض كتاب الأطفال، وضم البرنامج الثقافي للمعرض قرابة الـ500 فعالية ثقافية متنوعة رسخت للهوية الثقافية المصرية، وأكدت على مكانة مصر الثقافية في الحضارة الإنسانية والدور الذي قدمته لتاريخ المعرفة وتكوين الوعي الإنساني على مر التاريخ.

مبادرات جديدة في معرض القاهرة
وشهد المعرض إطلاق مبادرات ومشروعات عدة مع مؤسسات رسمية، وهي: مبادرة دويّ مع المجلس القومي للمرأة، وهي المبادرة القومية لتمكين الفتيات وتوصيل أصواتهن وحصولهن على المهارات والخدمات الرئيسية، ومبادرة حياة كريمة ومبادرة ريحانة مع وزارة الشباب والرياضة، ومشروع وعي عن (الدليل المرجعي في مواجهة التطرف) مع دار الإفتاء المصرية، واستمرار مبادرة وعي مع وزارة التضامن الاجتماعي، والاحتفاء بإصدار 150 عنوانًا من مشروع "رؤية- رؤية للنشء" مع وزارة الأوقاف.

وشهد المعرض مشاركة ما يقرب من 1047 ناشرًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا، ومشاركة وزارات ومؤسسات مصرية، منها على سبيل المثال: وزارة الدفاع – وزارة الداخلية – هيئة الرقابة الإدارية ممثلة في الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد- وزارة الأوقاف – وزارة الشباب والرياضة – وزارة التضامن الاجتماعي– الأزهر الشريف – دار الإفتاء.. وغيرها من المؤسسات الرسمية، وبمشاركة 53 دولة، من بينها دول تشارك لأول مرة، وهي: المجر- جمهورية الدومينيكان – وعدد من المؤسسات العربية.

وخصص المعرض لأول مرة جناح لدور النشر الناشئة التي تقدمت للمشاركة بالدورة الـ54، ولم تستوفِ شروط الاشتراك من حيث عدد الإصدارات، وبلغ مساحة الجناح 45 مترًا، وضم 9 دور نشر مصرية، وتمت مشاركة أغلب المتقدمين الجدد على منصة المعرض، ومن المشاركات الجديدة لمؤسسات مصرية لأول مرة: المجلس القومي للمرأة – الهيئة العامة للرقابة المالية، ومن المؤسسات المصرية التي استأنفت المشاركة بعد غياب: هيئة سك العملة "وزارة المالية"، وجهاز شئون البيئة "وزارة البيئة"، فضلًا عن استئناف بعض الدول والجهات الحكومية الدولية المشاركة في المعرض بعد انقطاع سنوات: إريتريا – الهند – غانا – دولة الكويت – المملكة المغربية – اتحاد الناشرين الأفارقة – مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية – مركز البحوث والدراسات الكويتية.

واستحدث المعرض الـ 54 محور صُناع المحتوى "اليوتيوبرز"، والذي استضاف طوال أيام المعرض مجموعة من الشباب الذين حققوا نجاحات إيجابية من خلال تجاربهم عبر السوشيال ميديا، لوضعها بين يدي الحضور من جماهير المعرض، كخطوة لمن يريد صناعة مشروعه الخاص بمحتوى يفيد في ما يقدمه للبشرية.

وكان لدعم ذوي الإعاقة "قادرون باختلاف"، اتجاه بارز في المعرض، بمنحهم دخولًا مجانيًا مع مصاحبة مرافق، وتشجيعًا للطلاب على التمسك بالقراءة والوعي، تم منح الرحلات المدرسية والجامعية دخولًا مجانيًا.

وتم إطلاق مبادرة جديدة تحمل اسم الثقافة والفن للجميع، تمثلت في طرح إصدارات بأسعار مخفضة تبدأ من 1 جنيه حتى 20 جنيهًا، وذلك لتشجيع زوار المعرض على اقتناء الكتب والقراءة.

وحقق المعرض نجاحًا غير مسبوقًا، على كافة المستويات، حيث وصل عدد زواره في دورته الـ 54 إلى 3,609,395 وهو الرقم الأكبر منذ انتقال المعرض لمقره الجديد بأرض المعارض الدولية بالتجمع الخامس، وفضلًا عن المبيعات الغير مسبوقة بالنسب لكافة الناشرين.

المركز الثقافي بمدينة الشروق
وافتتحت الهيئة خلال 2023، المركز الثقافي بمدينة الشروق، التابع للهيئة المصرية العامة للكتاب، في يوليو الماضي، ليكون متنفسًا للمعرفة، وتحقيقًا لمطلب من مطالب أهالي المدينة، ويقدم الخدمات الثقافية والفنية كافة، ويُعد مركزًا للإشعاع الثقافي في المنطقة، ويقدم الخدمات الثقافية كافة، إلى جانب بيع الكتب بأسعار تناسب جميع الشرائح المجتمعية، والمركز مجهز لتقديم خدمات الكتب الرقمية والصوتية، إلى جانب العديد من البرامج التدريبية في الفنون والإبداع، المركز يتكون من قاعة مسرح، وقاعة ندوات وفعاليات، وقاعة حاسب آلي، وقاعة أنشطة للطفل، وقاعة لكتاب الطفل، قاعة اطلاع للكبار، قاعة باليه إلى جانب منفذ بيع كتب، ومركز لتنمية المواهب بالتعاون مع دار الأوبرا المصرية.

"كشك كتابك" في سوهاج والبحيرة..١
وفي إطار مشاركة هيئة الكتاب ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، تم افتتاح مشروع "كشك كتابك" بقرية "أولاد سلامة" بمركز المنشأة بمحافظة سوهاج، وأيضًا تم افتتاح "كشك كتابك" في قرية الأبعدية بمحافظة البحيرة، وتُمثل مثل هذه المشروعات الثقافية، تتويجًا لسلسلة من جهود الدولة لبناء الإنسان، بالتوازي مع المشروعات التنموية والاستثمارية العملاقة التي شهدتها مصر خلال العقد الراهن، في ظل قيادة حكيمة آمنت بقيمة الثقافة في بناء الوعي، كأساس لبناء الجمهورية الجديدة.

تعليقات