آخر المستجدات

جنش: لماذا يتم معاقبتي؟ هذه حقيقة تصريحاتي عن فيتوريا ومن حقي الدفاع عن لاعبي فيوتشر

New post published on automatic post by hisham ashraf

جنش: لماذا يتم معاقبتي؟ هذه حقيقة تصريحاتي عن فيتوريا ومن حقي الدفاع عن لاعبي فيوتشر

تحدث محمود عبد الرحيم جنش حارس مرمى مودرن فيوتشر عن أزمة تصريحاته الأخيرة بشأن غيابه وغياب لاعبي فريقه عن اختيارات القائمة الأولية لمنتخب مصر قبل كأس أمم إفريقيا.

وقال جنش في تصريحاته لقناة أون تايم سبورتس 2: "كل ما قلته كان حقيقيا وليس جدليا. أنا ألعب في فريق ينافس في كل البطولات ومن الطبيعي أن أدافع عن لاعبيه حين لا نجد ثمار ذلك في اختيارات المنتخب".

وأضاف "بين 50 لاعبا لا يوجد سوى لاعب واحد من فريق يلعب دور المجموعات في الكونفدرالية ويسير بشكل جيد في الدوري ولعب نهائي السوبر والكل أشاد به. بعد مباراة السوبر بدأ الناس يقولون ما أقول ولكن لكل شخص صيغته".

وتابع "اختيارات المدرب أمر يخصه وهو من سيتحمل المسؤولية، ولم يتحدث معي أحد عما قلته من قبل لأني لم أقل شيئا يستحق ذلك".

وعن انتقاده لعدم مشاهدة المدرب روي فيتوريا للمباريات قال: "في الدوري الإنجليزي ألا تجد مدرب منتخب إنجلترا يشاهد المباريات؟ في أول عام رأيت فيتوريا يشاهد المباريات ولكن بعد ذلك لم أراه مجددا. من الممكن أنه يستعين بمحلل أداء يشاهد ويمنحه الأرقام".

وأوضح "إمكانية توقيع عقوبة من اتحاد الكرة على تصريحاتي؟ لماذا؟ كل شخص له رأيه.. إذا منحتك ورقة وطلبت منك اختيار قائمة المنتخب لن تكتب نفس اللاعبين الـ 27 الذين تم اختيارهم وكذلك أنا وهذا أمر طبيعي في الكرة".

وعن كأس السوبر المصري الذي تخطى فيه فيوتشر منافسه بيراميدز بركلات الترجيح إلى المباراة النهائية قال: "ركلة الجزاء التي سددتها أمام بيراميدز كانت سهلة بالنسبة لي. سددتها في منتصف المرمى وهذا أمر تعلمناه في الصغر. وتحدثت مع مهند لاشين قبل تسديده للركلة الأخيرة لأنه كان زميلي ثم انتابني شعور أنه سيهدر".

وعن مواجهة الأهلي في النهائي قال: "مباراة الأهلي كانت مفتوحة أكثر من مباراة بيراميدز وبين الشوطين قلت للاعبين إننا جيدين ويمكننا تحقيق شيء ما وبالفعل تمكننا من العودة والوصول إلى الأشواط الإضافية ولكن لم نوفق في النهاية".

أما عن فترته الأخيرة مع الزمالك قال: "شعرت بالانكسار عند رحيلي من الزمالك. قيل عني أشياء كثيرة ليست في. في آخر عام لي مع الزمالك كنت مصابا وكنت عرضة للشائعات وأنا في منزلي وليس لي من يرد عني".

تعليقات