آخر المستجدات

مراكز العزيمة لصندوق علاج الإدمان تتزين بشجرة الكريسماس احتفالا برأس السنة


حرص صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق على تنظيم أنشطة توعوية  للمتعافين من الإدمان بمناسبة الاحتفال برأس السنة داخل سلسلة مراكز العزيمة التابعة للصندوق، وذلك في إطار الحرص على توفير برامج الحماية للمتعافين من الإدمان.



واستعددت مراكز العزيمة لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان التابعة للصندوق لاحتفالات رأس السنة بشجرة الكريسماس وبابا نويل من ابتكار وتصميم المتعافين داخل ورش التدريب بمراكز  العزيمة، ضمن المنتجات التي ينفذها المتعافين داخل  هذه المراكز،حيث تمثل ورش التدريب جزء أساسي من برنامج العلاج بالعمل بمراكز تأهيل وعلاج مرضى الإدمان وفقا للمعايير الدولية.



ويأتي حرص صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعىُ ورئيس مجلس ادارة الصندوق على تنظيم أنشطة توعوية مختلفة للمتعافين من الإدمان أثناء الاحتفالات بالأعياد والمناسبات ضمن  مجموعة من الإجراءات الوقائية التي يتخذها الصندوق وتسمى برامج لحماية المتعافين خلال فترة الأعياد والاحتفالات، خاصة وأن هذه الفترة تعد من الفترات شديدة الخطورة لدى مرضى الإدمان الذين لم يكتمل تعافيهم بشكل كامل 


 


واكد أن الكثير من الدراسات والأبحاث تؤكد تزايد التعاطي خلال الأعياد والعطلات الرسمية وأنها أحد العوامل الرئيسية لانتكاسة المتعافين، ونفس الأمر بالنسبة للمتعافين الذين مازالوا يتلقون العلاج داخل المستشفيات ويتوافق خروجهم مع أيام الأعياد حيث يتم تأجيل خروجهم لحين انتهاء أيام العيد لحمايتهم لمجرد التفكير في العودة للإدمان.


 


وكان قد أطلق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان مبادرة للعام الثالث على التوالي  لتوعية الصيادين ببحيرة البرلس بمحافظة كفر الشيخ بمخاطر الإدمان، وآليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية والتواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان "16023"  ،وحرص المتطوعون لدى صندوق مكافحة الإدمان على التواجد مع الصيادين وسط النيل ببحيرة البرلس واستهدفت المبادرة التوعية بأضرار المخدرات وكيفية اكتشاف حالات التعاطي المبكر وأيضا كيفية الوقاية من الوقوع في براثن الإدمان.



تعليقات