آخر المستجدات

20 ورشة لـ 3000 صانع محتوى في النسخة الـ 2 من «قمة المليار متابع»


دبي: «الخليج»

تنظم «قمة المليار متابع» في دورتها الثانية التي تنطلق يومي 10 و11 يناير/كانون الثاني المقبل في «أبراج الإمارات» و«متحف المستقبل» في دبي أكثر من 20 ورشة عمل حصرية، يقدمها خبراء ومتخصصون من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية والعالم، من أبرزهم صلاح أبو المجد، وكريم إسماعيل، ودروف راثي. وتستهدف الورش إثراء تجربة 3000 من صناع المحتوى بالمهارات الاستراتيجية، وتعزيز قدراتهم الإبداعية، وإكسابهم المهارات التي تساعدهم على تحقيق مداخيل ثابتة، بالإضافة إلى تعريفهم بسبل التواصل مع مليارات الأشخاص في الفضاء الرقمي، وذلك ضمن مسارات القمة الأربعة «لنتقدم» و«لنكسب» و«لنبدع» و«لنتقارب».

تأخذ «قمة المليار متابع»، التي تشكل تجمعاً عالمياً لأصحاب الرؤى المبتكرة وصنّاع المحتوى والمبدعين، في دورتها الثانية، المتابعين من هواة ومحترفين في رحلة فريدة إلى عالم صناعة المحتوى والمشاركة في أكثر من 100 فعالية على مدار يومين، للتعرف إلى رؤى ومهارات أكثر من 190 متحدثاً من مشاهير صناعة المحتوى والخبراء والرؤساء التنفيذيين، الذين نجحوا في جذب ملايين المتابعين من جميع أنحاء العالم. وتتيح القمة للجمهور فرصة حجز أماكنهم للمشاركة في هذا التجمع العالمي من خلال زيارة الموقع الرسمي:

وقالت عالية الحمادي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد: «تثري قمة المليار متابع مهارات أكثر من 3000 صانع محتوى بمجموعة من الورش التخصصية التي تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات، بما في ذلك أساسيات صناعة المحتوى الرقمي، والتسويق، وتحليل البيانات الرقمية، وغيرها من الورش التي توفر تجربة تعليمية متكاملة تمنح الفرصة لصناع المحتوى الرقمي للوصول إلى ملايين المتابعين وجني دخل يحقق لهم الاستقلالية المالية».

وأضافت: «إن قمة المليار متابع ترسخ مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي لصناعة المحتوى، وتعكس التزامها بدعم القطاع الرقمي، وهي فرصة فريدة لصناع المحتوى لتطوير مهاراتهم وتعزيز حضورهم على منصات التواصل الاجتماعي».

وتابعت: «تحرص الأكاديمية على تطوير المهارات الرقمية لصناع المحتوى، وتعزيز قطاع الصناعات الإبداعية، وخلق حراك إبداعي يلبي حاجتنا في المنطقة إلى المهارات الرقمية التي تدعم استراتيجيات الاقتصاد الرقمي المليء بالفرص، وهو ما ترجمناه في القمة باستقطاب أصحاب خبرات عالمية، بهدف إعداد جيل جديد متمكن من الكفاءات المحترفة القادرة على تقديم صورة حضارية نموذجية عن المنطقة العربية».

صناعة المحتوى الرقمي

تنطلق ورش عمل اليوم الأول ضمن مسار «لنتقدم» مع ورشة بعنوان «كيف تحول مهاراتك الصحفية إلى محتوى رقمي باهر؟»، يقدّمها أمير جمعة، منتج وسائل التواصل الاجتماعي في «اقتصاد الشرق مع بلومبيرغ»، مستعرضاً رحلة تحول كبار الإعلاميين إلى صناع محتوى عالميين؛ حيث يستكشف استراتيجيات التحول من الصحافة التقليدية إلى صناعة المحتوى الرقمي.

وفي مسار «لنكسب»، يقدم كريستيان لوبلان، مؤسس أكاديمية Lost Creator، ورشة «اترك عملك وتفرغ لصناعة المحتوى واكتساب المال» التي تقدم للحضور خطوات عملية للانتقال من الوظيفة التقليدية إلى صناعة المحتوى كمهنة دائمة.

رافقوا صلاح أبو المجد، رائد الأعمال والمدرب التنفيذي الذي يمتلك خبرة واسعة؛ لتتعرفوا إلى أبرز الاستراتيجيات العملية التي تساعد الحضور على تحقيق النمو والمرونة والتسويق الاستراتيجي لتطوير أعمالهم، والتفوق على 90% من المنافسين، وزيادة المبيعات بمعدل 10 أضعاف، بما يمثل مفتاح النجاح الذي يتطلع إلى امتلاكه رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الاستثمارية، فيما يبحر محمد الشعار، المتخصص في مجال تصوير الفيديوهات الاحترافية باستخدام الهواتف الذكية، في أسرارص صصناعة مقاطع فيديو يمكنها تصدر «التريند»، مقدماً تجارب عملية في تقنيات التصوير والتحرير بأقل التكاليف والإمكانات، وذلك في ورشة عمل بعنوان «اصنع فيديوهات تتصدر التريندات».

اتقان منظومة المحتوى

ويستهل مسار «لنتقارب» اليوم الثاني بورشة «افهم عقلك وعزز إبداعك» مع كريم إسماعيل، مدرب الصحة النفسية الإيجابية، الذي يُعرّف المشاركين باستراتيجيات إعطاء الأولوية للصحة العقلية، ويساعد صنّاع المحتوى على الانطلاق في رحلة نحو تعزيز الصحة النفسية والذهنية والحفاظ على توازنهم.

وفي مسار «لنكسب»، يقدّم محمد فتال، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة «الفان»، المنصة المتخصصة في إدارة إعمال صنّاع المحتوى والمؤثرين، دليلاً مفصلاً لإعداد خطة عمل لصناعة محتوى يحقق إيرادات في ورشة «حقق دخلاً من خلال محتواك».

وتنطلق ورش مسار «لنتقدم» مع ورشة «تعرف إلى أسرار تشات جي بي تي» مع دروف راثي، الذي يقدم معلومات عملية حول إتقان استخدام برنامج الذكاء الاصطناعي التوليدي لتعزيز الإنتاجية في العمل والتعلم والحياة اليومية. ويقدّم هيثم هلال، خبير ومدير النمو الرقمي في قناة ومنصة «المشهد»، ورشة عمل بعنوان «تحليل التريندات الرقمية والسرد القصصي الإخباري»، موفراً رؤى مبتكرة حول «التريندات» الرقمية وتقنيات السرد القصصي الأكثر نجاحاً. ويقدم مسار «لنبدع» ورشة «أنتج برنامجك الخاص» مع صانعة المحتوى المشهورة ومقدمة البرامج التلفزيونية فرانزيسكا نيهوس، التي ترشد صنّاع المحتوى في رحلة صناعة برامج رقمية متنوعة وناجحة على الإنترنت، ويضيء ليام ديبل عبر ورشة «كيف تحول المشاهدات إلى متابعين» على المهارات الأساسية لتخطيط وإنتاج صور وفيديوهات لمنصات التواصل الاجتماعي، وتصميم أغلفة مصغرة. أما أحمد جمال عرفة، مخرج فني في شركة The Post Office والمخرج الفني لأحد حلقات «كيزازي موتو» على منصة «ديزني+»، فينطلق إلى عالم السرد القصصي البصري وصناعة الصور التي تلقى صداها لدى الجمهور في ورشة «بصريات تكاد تتحدث إليكم».

وإلى جانب ورش العمل ضمن المسارات الأربعة، تفرد القمة على مدار يومين، مساحات متخصصة لمنصات التواصل الاجتماعي مثل «ميتا» و«تيك توك» و«سناب شات» و«يوتيوب».

وضمن فعاليات القمة، ينظم فريق الدحيح الإبداعي ورشة عمل حصرية تستمر لمدة يومين بعنوان «ما الذي يحدث خلف الكواليس: إنتاج حلقة الدحيح»؛ حيث توفر فرصة فريدة للمشاركين للتعرف إلى العملية الإبداعية والبحثية والتنفيذية لحلقات الدحيح ومراحل تبلورها وصولاً إلى شكلها النهائي.


تعليقات