آخر المستجدات

أبرد ليلة بالسويد في يناير منذ 25 عاما.. 43.6 درجة مئوية تحت الصفر


لليوم الثاني على التوالي تشهد منطقة شمالي أوروبا، يوم الأربعاء، طقسا شديد البرودة، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى أقل من 40 درجة مئوية تحت الصفر، لتحطم الرقم القياسي المسجل منذ 25 عاما لأبرد ليلة في شهر يناير في السويد، التي اجتاحتها موجة برد قارسة.

ووفقا لوكالة أنباء تي تي السويدية، انخفضت درجات الحرارة في مدينة كفيكيوك-أرينياركا في إقليم لابلاند السويدي، إلى -43.6 درجة مئوية تحت الصفر، في أدنى درجة حرارة تشهدها البلاد في يناير 1999.

سجلت قرية نيكالوكتا، التي يسكنها السكان الأصليون من شعب سيامي في شمال السويد، يوم الثلاثاء، درجة حرارة بلغت 41.6 درجة مئوية تحت الصفر. وتقع القرية في إقليم لابلاند، الذي يمتد من الأجزاء الشمالية في النرويج مرورا بالسويد وفنلندا إلى روسيا.

وقالت إيدا دالستروم، من المعهد السويدي للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا، إن درجات الحرارة في شمال السويد خلال الليل تراوحت بين 25 و35 درجة مئوية تحت الصفر"ويبدو أن درجات الحرارة الباردة ستظل مهيمنة لبقية الأسبوع".

وأدى الطقس البارد المصحوب بالثلوج والرياح العاتية إلى تعطل وسائل النقل في جميع أنحاء منطقة الشمال الأوروبي، عقب إغلاق العديد من الجسور وتعليق بعض خدمات القطارات والعبارات.

وفي فنلندا، يتوقع أن تستمر موجة الطقس البارد في جميع أنحاء البلاد مع انخفاض درجات الحرارة إلى 35 درجة مئوية تحت الصفر في الشمال، حتى يوم الأحد على الأقل.

وحثت الشرطة في معظم أنحاء الدنمارك سائقي السيارات يوم الأربعاء على تجنب القيادة غير الضرورية حيث ضربت الرياح والثلوج الأجزاء الشمالية والغربية من البلاد. وفي الوقت ذاته، يواجه جنوب الدنمارك فيضانات ناجمة عن الأمطار الغزيرة.

 



تعليقات