آخر المستجدات

العواصف تترك 900 راكب محاصرين على متن عبارة بين أوسلو وكوبنهاغن


 تسببت العواصف القوية التي تجتاح الدول الاسكندنافية في محاصرة حوالي 900 راكب على متن عبارة بين أوسلو وكوبنهاغن في البحر، وهو الأمر الذي من المرجح أن يستمر طوال الليل.

ومن المحتمل ألا تتمكن عبارتهم من الرسو في كوبنهاغن حتى الساعة السابعة صباح يوم الخميس بالتوقيت المحلي بسبب حالة الرياح، وفقا لما صرح به المتحدث باسم شركة العبارات (دي إف دي إس) .

وأضاف المتحدث أنه سوف يجري تقديم الطعام والمشروبات للركاب العالقين مجانا.

وتحظى العبارة التي تربط بين أوسلو وكوبنهاغن بشهرة واسعة بين كل من النرويجيين والدنماركيين الذي يهدفون إلى السفر إلى عاصمة الدولة الأخرى.

وكان من المقرر أن تصل العبارة إلى كوبنهاغن صباح اليوم الأربعاء، ولكنها لم تتمكن من الرسو بسبب سوء حالة الطقس.

وكانت في فترة بعد الظهيرة في مضيق أوريسند، الواقع بين الدنمارك والسويد.

وأفادت وكالة ريتزاو الدنماركية للانباء بانه جرى نقل أحد الركاب بمروحية نظرا لحالته الصحية.

وتساقطت الثلوج بغزارة على الأجزاء الغربية من الدنمارك اليوم الأربعاء، وتساقطت الأمطار الغزيرة على مناطق أخرى من البلاد. ورافقت حالة الطقس هذه رياح قوية وشديدة.

ولم تكن عبارة أوسلو الوحيدة التي تأثرت بحالة الطقس، وأدت العواصف إلى إلغاء رحلات العبارات بين جزيرة بورنهولم الدنماركية في بحر البلطيق و مدينة يستاد في جنوبي السويد وبين هيرتشالز في الدنمارك و كريستينساند و لارفيك في جنوبي النرويج.


تعليقات