آخر المستجدات

مقتل صحفيَين في غارة على غزة أحدهما نجل وائل الدحدوح



أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل صحافيين في قصف إسرائيلي الأحد على مدينة رفح بجنوب قطاع غزة، أحدهما متعاون مع وكالة فرانس برس والثاني نجل مدير مكتب قناة "الجزيرة" في القطاع وائل الدحدوح.

وقالت الوزارة "ارتقاء مصطفى ثريا وحمزة وائل الدحدوح في غارة على سيارة بمنطقة ميراج برفج جنوب قطاع غزة". وأكدت القناة بدورها مقتل الصحافيين "في قصف إسرائيلي".

وطلبت وكالة فرانس برس تعليقا من الجيش الإسرائيلي الذي طلب الحصول على "الاحداثيات" الدقيقة للضربة.

وتعاون ثريا، وهو مصوّر فيديو في الثلاثينات من العمر، مع وكالة فرانس برس منذ العام 2019، إضافة الى غيرها من وسائل الإعلام.

أما الدحدوح فكان يعمل مع شبكة الجزيرة ويتابع حسابه الذي ينشر فيه يوميات الحرب على تطبيق "إنستغرام" أكثر من مليون شخص. ونشر قبل مقتله بساعتين تقريبا قصة ظهر فيها مواطنون ينتشلون جثامين من تحت ركام أحد المنازل وصورة أخرى لقتلى داخل أكفان فيما يبدو أنه في مشرحة.

وفقد وائل الدحدوح زوجته واثنين من أبنائه وحفيده في قصف إسرائيلي في الأسابيع الأولى من الحرب التي اندلعت في السابع من أكتوبر. كما تعرّض لإصابة جراء قصف إسرائيلي في 15 ديسمبر أودى بحياة زميله المصوّر سامر أبو دقة.

وبمقتل الصحافيين ثريا والدحدوح يرتفع عدد الصحافيين والعاملين في مجال الإعلام الذي قتلوا منذ بدء الحرب إلى 77 وفقا للجنة حماية الصحافيين. ومن بين هؤلاء 70 صحافيا فلسطينيا وأربعة إسرائيليين وثلاثة لبنانيين قضوا في جنوب لبنان.


تعليقات