آخر المستجدات

إسرائيل تلمح إلى إنهاء عملياتها القتالية في شمال غزة


لمح الجيش الإسرائيلي إلى أنه أنهى عملياته القتالية الرئيسة في شمال غزة، قائلا إنه أكمل تفكيك البنية التحتية العسكرية لحركة حماس هناك، وذلك مع دخول الحرب على الحركة شهرها الرابع يوم الأحد.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الأدميرال دانييال هغاري، في وقت متأخر السبت، إن القوات ستواصل تعميق الإنجاز هناك، وتعزيز الدفاعات على طول السياج الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة، والتركيز على الأجزاء الوسطى والجنوبية من القطاع.

جاء هذا الإعلان قبل زيارة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى إسرائيل.

وكان مسؤولو إدارة بايدن، وبينهم بلينكن، حثوا إسرائيل مرارا على إنهاء هجومها الجوي والبري العنيف على غزة والتحول إلى هجمات أكثر استهدافا على قادة حماس لمنع إلحاق الضرر بالمدنيين الفلسطينيين.

وفي الأسابيع الأخيرة، قامت إسرائيل بالفعل بتقليص هجومها العسكري في شمال غزة، وواصلت هجومها في جنوب القطاع، حيث يتكدس معظم سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة في مناطق أصغر، في كارثة إنسانية، بينما يتعرضون للقصف الجوي الإسرائيلي.

وأصر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الأحد مجددا، على أن الحرب لن تنتهي حتى تتحقق أهداف القضاء على حماس، وإعادة الرهائن الإسرائيليين، وضمان ألا تشكل غزة تهديدا لإسرائيل مرة أخرى.

وقال لحكومته "أقول هذا لأعدائنا وأصدقائنا على حد سواء، هذه مسؤوليتنا وهذا واجبنا جميعا.


تعليقات